ماتزال تداعيات غرق 5 مهاجرين وفقد 7 آخرين بمياه المتوسط منتصف أبريل الماضي محل جدل أدخل الحادثة لساحات القضاء في مالطا .

موقع (مهاجر نيوز) نشر أمس الخميس حول مستجدات الموضوع تحت عنوان : (مسؤول مالطي: “الحكومة أصدرت تعليمات بإرجاع قارب المهاجرين إلى ليبيا”) .. وقال :

((في شهادة أدلاها أمام المحكمة المالطية، قال المسؤول المالطي “نيفيل غافا” إن مكتب رئيس الوزراء أصدر تعليمات بإرجاع قارب للمهاجرين كان في المياه المالطية إلى ليبيا، وذلك أثناء التحقيقات في القضية التي قدمتها منظمة “ريبوليكا” غير الحكومية واتهمت بها الحكومة المالطية بـ “التقاعس بشكل إجرامي” عن إنقاذ حياة خمسة مهاجرين قضوا في المياه المالطية.

تحت القسم، قال المسؤول المالطي المثير للجدل “نيفيل غافا” ، إنه كان مسؤول التنسيق مع الجانب الليبي واتبع تعليمات أصدرها مكتب رئاسة الوزراء المالطية بإعادة قارب كان يحمل 51 مهاجراً في منطقة البحث والإنقاذ المالطية إلى ليبيا. 

وأدلى بشهادته أمام القاضي “جو ميفسود” الذي ينظر في القضية الجنائية التي رفعتها المنظمة غير الحكومية “ريبوبليكا”.

وقال خلال لقاء مع وسائل إعلام محلية، “أؤكد أنني شاركت في ليلة عيد الفصح والأيام التي تلت ذلك في مهمة لإعادة قارب به 51 مهاجراً غير شرعي بينهم 8 نساء و3 قاصرين إلى ميناء طرابلس. على القارب نفسه كانت هناك خمس جثث”.

وزعم أنه اتخذ تلك الإجراءات بناء على تعليمات مكتب رئيس الوزراء، الذي طلب منه المساعدة من خلال التنسيق المباشر مع وزارة الداخلية الليبية وخفر السواحل الليبي.

وكانت منظمة “ريبوبليكا” قد قدمت شكوى بحق رئيس وزراء البلاد “روبرت أبيلا” إضافة لعدد من الضباط والعسكريين، بتهمة “التقاعس بشكل إجرامي” عن إنقاذ حياة خمسة مهاجرين، على الأقل، قضوا في المياه الإقليمية المالطية.

وأكد “غافا” أنه كان ينسق العمليات منذ ثلاث سنوات، “أقسمت بكل هذا أمام القاضي هذا الصباح في التحقيق الجنائي المتعلق بهذه القضية”.

وخلال لقاء مع صحيفة (تايمز أوف مالطا) صباح الخميس، قال “غافا”  “أود أن أؤكد أنه خلال السنوات التي كنت أقوم فيها بتنسيق مثل هذه المهام، لم يتم القيام بأي عمليات إرجاع على الإطلاق. كنت أمنع المهاجرين فقط من دخول منطقة البحث والإنقاذ في مالطا”.

معلومات تحتاج إلى المزيد من التحقيق

وفي الفترة ما بين تموز/يوليو 2018 وكانون الثاني/يناير 2020، قال “غافا” إنه حينما تدخل قوارب المهاجرين المياه المالطية، يتم إحضار المهاجرين إلى الجزيرة. “إذا وردتنا معلومات بوجود قوارب تتجه إلى المياه المالطية، فإننا نلفت انتباه خفر السواحل الليبيين الذين سيعيدون أي من القوارب التي تبحر في المياه الليبية (باتجاه مالطا) إلى ليبيا”.

واعتبرت منظمة “ريبوبليكا” غير الحكومية إعلان غافا “صادم” ويحتاج إلى مزيد من التحقيق. فأقواله تشير إلى أن رئيس الوزراء أمر بأفعال تنتهك التزامات مالطا بموجب الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان بما في ذلك حماية الأرواح ومنع المعاملة اللاإنسانية. وقالت المنظمة الحقوقية إنها تتوقع إجراء تحقيق واتخاذ خطوات على أساس النتائج.

كما طلبت مجموعة من 25 منظمة مجتمع مدني مزيدًا من المعلومات بعد تصريحات “غافا” وكذلك مصير المهاجرين.

“من المثير للقلق” أن أنباء عن مهاجرين على وشك الغرق، والذين قد ينقذهم تدخل مالطا، لا تثير أي نوع من الاستجابة لدى الحكومة، وفقا لبيان المنظمات. وأعربت الجهات الحقوقية عن مخاوفها إزاء عدم توضيح الحكومة لعلاقتها بسفينة الصيد الخاصة التي أعادت المهاجرين إلى ليبيا.

وبحسب منصة “هاتف الإنقاذ” وتقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في 9 نيسان/أبريل، قام أحد العناصر الرسميين في زورق البحرية المالطية P52، بالاقتراب من قارب المهاجرين الذي كان يبعد حوالي 20 ميلا بحريا جنوب غرب مالطا، وألحق الضرر بمحرك القارب وترك المهاجرين دون مساعدة

ولطالما أثارت علاقات “غافا” بالسلطات الليبية الشبهات حول تعاونه مع حكومة الوفاق، وكان قد أكد خلال تصريحات سابقة أن زياراته المنتظمة إلى ليبيا تهدف إلى تنسيق العمل مع خفر السواحل الليبي، موضحا أن جميع الزيارات تمت بواسطة منسق بين مكتب رئيس الوزراء، والقوات المسلحة المالطية والسلطات الليبية، لا سيما وزارة الشؤون الداخلية التابعة للوفاق.)) .

اقرأ : مسؤول مالطي: “الحكومة أصدرت تعليمات بإرجاع قارب المهاجرين إلى ليبيا”

اقرأ : السلطات المالطية تستأجر سفينة مورغان كابتن لإيواء مهاجرين جرى انقادهم خارج مياهها الإقليمية

اقرأ : منصة (alarmphone) تحمّل مالطا مسؤولية غرق مهاجرين في عرض البحر وإعادة الناجين إلى ليبيا

اقرأ : انتشال 5 جثامين ألقاها الموج على شاطئ قاعدة أبوستة البحرية بطرابلس