أعلنت مديربة أمن مسلاتة أمس الإربعاء تمكنها من حل لغز اختفاء الطفلة “سلام سويدان” بعد مرور ثلاثة أيام على اختطافها وتغييبها ..

وقالت المديرية أنه تم تعميم البلاغ للغرفة الرئيسية وإلى مديريات الأمن المجاورة وبناء على تكليف مدير مديرية أمن مسلاتة “عقيد هشام الدويني” لفريق أمني برئاسة “مقدم سيف النصر بحير”  للبحث والتحري بالتنسيق بين مديرية أمن مسلاتة ومديرية أمن الخمس وإدارة المهام الخاصة مصراتة .

وبناء على ذلك استلم الفريق المشترك خيوط القضية وبدأ بالتحري وجمع المعلومات ومراقبة خطوط الهاتف وكان العمل يجري بكل صمت ومهنية الى أن تم القبض على أربعة أفراد من التشكيل العصابي وهم (أـ ن ـ م) و(ن ـ ع ـ ع) و(خ ـ ص ـ ن) و (ح ـ جـ ـ ى) وكلهم شباب صغار في السن .

وبدأت القصة عندما قام الجناة بخطف الطفلة “سلام” من المدينة من أمام العمارة التي تسكنها مع عائلتها بهدف الابتزاز من أجل المال وتم نقلها الى مغارة تقع في البرية في مكان بعيد جداً عن مركز المدينة وتفتقر لأبسط الإمكانيات لإقامة البشر ، وكانت تحت حراسة الخاطفين نهاراً وليلاً ، وطلبوا فدية مبلغ 200 ألف دينار ، وقد تم بالفعل تلبية طلب الخاطفين بجمع مبلغ 115 ألف دينار وتم تسليمه لهم وكانت عملية التسليم والاستلام تجري تحت أعين الفريق الأمني وبعد عملية القبض على الجناة تم إرجاع المبلغ المالي والتحفظ عليه من قبل النيابة الى أن يتم ارجاعه الى أسرة الطفلة .

وبعد إنقاذ الطفلة رافقتها عدسة وحدة الإعلام بمديرية أمن مسلاتة والفريق الأمني المشترك الى مكان إخفائها وقامت بسرد تفاصيل خطفها من أمام بيتها بالعمارة السكنية الى وصولها الى المغارة التي تم إخفاؤها فيها طوال مدة الخطف .