نشرت وكالة (انترفاكس) أمس الثلاثاء بموقعها الإلكتروني أن وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف” في حديثه عن أن موسكو تدعو الأمين العام للأمم المتحدة إلى تعيين ممثل خاص جديد لليبيا في أقرب وقت ممكن ، قال :

” لا يسعني إلا أن أذكر أن منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ظل شاغرا لأكثر من شهر الآن. غسان سلامة ، الذي بذل جهدا كبيرا في تنفيذ ولايته دون جدوى ، للأسف ، استقال”

وأضافت الوكالة أن “لافروف” صرّح فى مؤتمر صحفى رداً على سؤال طرحته انترفاكس “ان المنصب ظل شاغرا منذ شهرين تقريبا”.

وأنه قال “أعتقد أنه بالنسبة للأمين العام للأمم المتحدة السيد “أنطونيو جوتيريس” ، من الضروري للغاية تعيين ممثل خاص جديد في المستقبل القريب”.

وقال “لافروف” أيضاً أن من المعتقد العام أن يتولى هذا المنصب ممثل من إفريقيا.

وأضاف “هناك مثل هؤلاء المرشحين ونحن نعرفهم جيداً. إنهم أناس ذوو خبرة وموثوقون. لذلك ، ندعو الأمين العام للأمم المتحدة لملء هذا الشاغر في أقرب وقت ممكن”.