عقد مجلس الصحة والسلامة المهنية اجتماعاً برئاسة وزير العمل والتأهيل بحكومة الوفاق الوطني “المهدي الأمين” أمس الثلاثاء بمقر الوزارة بطرابلس بمناسبة اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية

وركز الأجتماع على أهمية هذا اليوم الذي ربطته الحركة العمالية والنقابية بضحايا الحوادث والأمراض المهنية ولتجديد الإلتزام بمعايير الصحة والسلامة المهنية لأجل تعزيز بيئة عمل لائقة صحية آمنة خالية من المخاطر والأمراض المهنية .

وبحسب ما نشرته صفحة وزارة العمل والتأهيل على فيسبوك فقد ناقش المجتمعون الإجراءات المتبعة من قبل جهات العمل العامة والخاصة لمواجهة جائحة فيروس كورونا ( كوفيد – 19)، وشدد الحضور علي ضرورة أتباع إجراءات السلامة والصحة العامة باتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية وذلك بارتداء مهمات الوقاية الشخصية “كمامات” فى الأماكن العامة والمزدحمة ، فضلا عن نظافة اليدين باستمرار بفركهما بمطهر كحولي أو غسلهما جيداً بالماء والصابون.

كما تم مناقشة تعديلات لائحة الصحة والسلامة المهنية بما يتوافق والمتغيرات الصحية في العالم, وآليات بتفعيل دور مفتشي السلامة والصحة المهنية بمكاتب العمل بالمناطق وتكاتف الجميع من أجل نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية. .

و طالب المجتمعون باتخاذ المزيد من الإجراءات الوقائية لمجابهة فيروس كورونا وفي ختام الإجتماع وجهوا الشكر للعاملين في مجال الرعاية الصحية لما يبذلونه من دوراً أساسيا وفعالاً فى مواجهة تفشى فيروس كورونا المستجد فى اماكن العمل، كما شكروا أصحاب الأعمال الملتزمون بتنفيذ واتباع إجراءات السلامة والصحة المهنية، ووضع سياسات لها داخل مشروعاتهم.