عقد وكـيـل وزارة الـداخـلية بحكومة الوفاق الوطني “خالد مازن” أمس الإثنين

إجـتماعـاً ضـم كلاً من :

  • رئـيـس مـصـلحة الـجـوازات والـجـنسية وشـؤون الأجـانـب
  • مـديـر الإدارة الـعامـة لأمـن الـمنافـذ الـمـكلف
  • مـديـر مـنـفذ مـينـاء طـرابـلس الـبـحري
  • رئـيـس مـركـز جـمـرك مـيـناء طـرابـلس الـبحـري
  • الـمـندوب الأمـنـي بـالـسفـارة اللـيبيـة لـدي تـونـس.

وخُصص الاجـتمـاع لمناقشة الـمشاكـل والـعراقـيل الـتـي تـواجـه مـنـفذ مـينـاء طـرابـلس الـبحـري والـوقـوف عـلـى أوضـاع الـمنفذ وخاصة مـحـطة الـركاب بـمـيناء الـشعـاب ، بالإضافة لمـناقـشة إمـكانية إسـتئنـاف الـحركـة الـسياحـية الـبحـرية للـتخـفيف عـلـى الـمواطـن جـراء مـا يـعانـيه مـن صـعوبـات.

واتفق  الحاضرون عـلـى إجراء مـعايـنة مـيدانـية لـحالـة الـمـيناء عامةً ولبعض مرافقه كصالة الـركـاب والـتجـهيزات الأخـرى بـشكـل خـاص.

يشار إلى افتتاح خط شحن بحري بين مينائي صفاقس التونسي وميناء طرابلس البحري ووصول أول سفينة شحن من تونس أول أمس الأحد 26 ابريل الجاري وعلى متنها 134 حاوية بضائع .