نعى المجلس الرئاسي الليبي، وعدد من المؤسسات الثقافية والإعلامية ومؤسسات المجتمع المدني، وفاة الأكاديمي والإعلامي والمصور الفوتوغرافي وأحد موظفي المجلس الرئاسي الليبي “طارق جمعة الرويمض” الذي وافاه الأجل المحتوم في مصر عن عمر ناهز الـ57 عامًا بعد معاناة مع المرض.

وذكرت المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية أن الصحفي والأكاديمي طارق الرويمض، كان من أشد المدافعين عن حرية الصحافة، وعرف دومًا بالشجاعة وقول كلمة الحق، والعطاء بلا حدود، كما ساند تأسيس عدد من المبادرات الإعلامية، ولم يبخل بجهده ووقته دون انتظار أي مقابل.