رفض مركز الرقابة على الأغذية والأدوية دخول باخرة بعد ان تم رفضها في كل من (تركيا – الجزائر – لبنان)، وذلك بعد محاولة بعض التجار ادخالها لليبيا.

وقد قام مركز الرقابة على الاغذية و الادوية برفضها لوجود شحنة من القمح الخام هندي المنشأ بداخلها تقدر كميته بـ 34850 طن وتم التلاعب في مستنداتها من حيث منشأها بإدعاء أنها أوكرانية المنشأ وهي بالاصل هندية المنشأ.

وأضاف المركز أنه بعد ان تواصل مع الجهات المناظرة له في كل من دول الجزائر وتركيا، أفادوا بأن هذه الباخرة بشحنتها قد تم رفضها من قبلهم في وقت سابق لعدم مطابقتها للإشتراطات الصحية والمواصفات القياسية المطلوبة مع وجود تلاعب في مستندات منشأها، وتم تتبع حركة الباخرة المذكورة وتبين تعدد المرافئ والموانئ التي حاولت الدخول إليها، وأنه تم رفض الدول لشحنتها وعد السماح لها بالدخول.

ولم يوضح المركز اسم الجهة الموردة للشحنة ولا تواريخ الشحن والكشوفات والتحاليل المخبرية والصحية للشحنة، كما لم يذكر مصير الباخرة والجهة الموردة للشحنة بعد الرفض وما تم اتخاذه حيالها من اجراءات.