أعلنت دار سوذبيز للمزادات في نيويورك أن هيكلا عظميا كاملا لغورغوصور، وهو نوع من الديناصورات آكلة اللحوم ينتمي إلى نفس عائلة “تي-ريكس” وعاش قبل أكثر من 77 مليون سنة، بنحو 6,1 ملايين دولار ضمن مزاد علني. 

وأشارت دار سوذبيز إلى أن هذا الديناصور أصبح “أحد أغلى الديناصورات التي بيعت ضمن المزادات على الإطلاق”، مع أن السعر الذي حصل عليه هو أقل بكثير من السعر الخاص بالتيرانوصور ريكس الذي بيع بـ31,8 مليون دولار في مزاد نُظم سنة 2020 في نيويورك.

وكان عُثر سنة 2018 على الغورغوصور الذي يبلغ ارتفاعه نحو ثلاثة أمتار وطوله 6,7 في التشكيل الجيولوجي لنهر جوديث بولاية مونتانا الأمريكية، وكان في حوزة جهات خاصة قبل أن تحصل عليه الدار.

وطرحته سوذبيز بسعر تقديري يراوح بين 5 و8 ملايين دولار، مشيرة إلى أنه في “حالة ممتازة”.

وعاش الغورغوصور، وهو على غرار “تي-ريكس” ينتمي إلى عائلة التيرانوصوريات “السحالي الطاغية”، في العصر الطباشيري المتأخر وانقرض قبل نحو 77 مليون سنة.

وكانت رئيسة قسم العلوم والثقافة الشعبية لدى دار المزادات كاساندرا هاتون قد قالت لوكالة الأنباء الفرنسية “إن كل الغورغوصورات تقريبا التي عُثر عليها موجودة في المتاحف، أما هذا الهيكل العظمي فهو الوحيد الذي يمكن شراؤه”.

وتُنعش حاليا عمليات بيع هياكل عظمية لديناصورات بصورة منتظمة المزادات، مما يثير قلق علماء المتحجرات الذين يرون أن بيعها يقلص فرص عرضها في المتاحف وجعلها متاحة للاستخدام في الأبحاث العلمية.

وفي مزاد نظمته دار كريستيز بنيويوك في أيار/مايو، اشترى شخص آسيوي بـ12,4 مليون دولار من ضمنها التكاليف هيكل عظمي لداينونيكوس استوحيت منه شخصية الفيلوسيرابتور في سلسلة أفلام “جوارسيك بارك” (سنة 1993) للمخرج ستيفن سبيلبرغ.

ويشكل هذا الرقم ضعف السعر التقديري الذي طُرح به، مما يجعل عملية البيع هذه ثاني أغلى عملية خاصة بهياكل عظمية لديناصورات، بعد السعر الذي بيع فيه تيرانوصور ريكس سنة 2020 والبالغ 31,8 مليون دولار.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب