قرر مجلس الأمن الدولي، الخميس، تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة 3 أشهر.

وصوت أعضاء مجلس الأمن، خلال جلسة عقدت، اليوم، على تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لمدة 3 أشهر، بعد تعذر تسمية مبعوث أممي بديلا لـ”يان كوبيتش” الذي استقال من منصبه في سبتمبر الماضي.

وتعد هذه المرة الرابعة التي يجدد فيها مجلس الأمن تمديد البعثة دون مبعوث أممي لقيادتها، وسط خلاف كبير شهدته الجلسات السابقة بين الدول الأعضاء، وخصوصا أمريكا وروسيا، على استمرار تولي المستشارة الأممية ستيفاني ويليامز مسؤولية البعثة مؤقتا.

وكان السلوفاكي يان كوبيتش قد أعلن استقالته من منصبه مبعوثا أمميا للدعم في ليبيا مطلع ديسمبر الماضي، بعد اقتراب موعد الاستحقاق الانتخابي في ليبيا بالشهر ذاته وعدم وجود بوادر لنجاحه.

ومنذ ذلك الحين، لم يتفق مجلس الأمن الدولي على تسمية خلف لكوبيتش ما دفع الأمين العام للأمم المتحدة لتعيين الأمريكية ستيفاني وليامز مستشارة خاصة له للشأن الليبي، في خطوة لاقت معارضة كبيرة من عدد من الدول.

ومؤخرا، تتركز الجهود الدولية والأممية في ليبيا على دعم المسار الدستوري الذي تحتضنه القاهرة للإعداد للانتخابات، إلى جانب تثبيت وقف إطلاق النار ومحاولة توحيد المؤسسة العسكرية وإطلاق مشروع المصالحة الوطنية.

المصدر : وكالة الأنباء الليبية