نشر موقع (Itamilradar) الإلكتروني أمس الأحد أنه قام بتتبع  أول مهمة كجزء من عملية (Irini) الجديدة .

وبحسب الموقع فإن  طائرة ((فيرتشايلد دورنير SA-227DC (N919CK) )) غادرت من قاعدة (Sigonella) الجوية حوالي الساعة 6:00 صباح يوم أمس (الأحد) وأن الطائرة قامت بمهمة دورية لمدة 6 ساعات قبالة شرق ليبيا ، وهبطت الطائرة مرة أخرى في قاعدة (Sigonella) الجوية عند الساعة  12:32 بتوقيت وسط أوروبا .

وقال الموقع أن الهدف الرئيسي لـ (EUNAVFOR MED IRINI) هو دعم تنفيذ حظر الأسلحة الذي فرضه مجلس الأمن الدولي على ليبيا،  وهي تفعل ذلك باستخدام الوسائل البحرية والجوية والرادار .

و إلى جانب هذا الهدف الرئيسي ، فإن عملية (Irini) لديها سلسلة من المهام الثانوية، حيث أنها ستوفر المراقبة لمنع صادرات النفط غير المشروعة من ليبيا ، وستقوم ببناء القدرات والتدريب لخفر السواحل الليبي والبحرية ، وستدعم مكافحة شبكات تهريب البشر والاتجار بهم.

يذكر أن عملية (Irini) وتعني (السلام) باليونانية أطلقها الاتحاد الأوروبي في 31 مارس الجاري بتحشيد من فرنسا وإيطاليا وألمانيا بهدف مراقبة بحرية وجوية حربية صارمة لتطبيق قرار حظر توريد الأسلحة الذي فرضه مجلس الأمن على ليبيا عام 2011 .

وكانت حكومة الوفاق الوطني قد أبلغت رئيس البرلمان الأوروبي منذ الخميس الماضي اعتراضها على العملية .

وجاء في صفحة وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني على فيسبوك أن رئيس المجلس الرئاسي وجه رسالة لرئيس البرلمان الأوروبي أبلغه فيها أنه يبدي استيائه الشديد من انتقاء المجلس الأوروبي لقرار مجلس الأمن رقم 2292 (2016)، وتغافله عن بقية القرارات بشأن مراقبة الحدود البرية والجوية ، وأن حكومة الوفاق الوطني لم تتوقع ألا تفرق دول الاتحاد الأوروبي بين المعتدي والمعتدى عليه، وتنحاز للمعتدي وتضيق الخناق على حكومة الوفاق الوطني متناسين أنها الحكومة الشرعية التي اعترفوا بها.) .

وأن رئيس المجلس الرئاسي في رسالته البرلمان الأوربي باعتراض حكومة الوفاق الوطني على خطة الاتحاد الأوروبي بشأن مراقبة حظر توريد الأسلحة قائلاً : (تلقينا ببالغ الأسف نبأ تنفيذ عملية ايريني وكنا نتوقع من دول الجوار الأوروبي أن تطبق قرار مجلس الأمن رقم 1970 (2011) بشأن حظر توريد إلى ليبيا) .

اقرأ : First Irini mission off Libya

يشار إلى أن موقع (Itamilradar) نشر الخميس 23 ابريل الجاري خبراً عن رصد حساب (Gerjon) على تويتر تتبعه لرحلات طيران من الإمارات العربية المتحدة إلى الشرق الليبي ابتداءً من 12 يناير الماضي بلغت 150 رحلة شحن جوي .

اقرأ : أكثر من 150 رحلة طيران من الإمارات العربية المتحدة إلى ليبيا