يعود البريق إلى مهرجان قرطاج الدولي هذا الصيف، بعد غياب عامين متتالين بسبب وباء كورونا، فيما أكدت إدارته أنه يحافظ على بعده الدولي والعربي، إلى جانب مشاركة نجوم الأغنية التونسية، رغم المصاعب المالية التي تمر بها البلاد.

ومن المنتظر أن تحيي النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب حفل اختتام الدورة 56 للمهرجان، التي تنطلق في 14 يوليو وتستمر حتى 20 أغسطس، وتقام على مسرح قرطاج الأثري.

ويفتتح برنامج المهرجان بعرض الكوميديا الموسيقية “عشاق الدنيا” للمخرج عبد الحميد بوشناق، نجل الفنان لطفي بوشناق، في سهرتين متتاليتين، بعد أن نفدت تذاكر العرض الأول الذي يقام يوم 14 يوليو، قبل أيام من موعده.

ويجمع عرض “عشاق الدنيا ” فنون المسرح والرقص والغناء، ويتوج بأداء حصري لأغنيتين جديدتين من تأليف وغناء الفنان لطفي بوشناق.

وتتنوع باقي سهرات مهرجان قرطاج الدولي بين الموسيقى العالمية والراب وسهرات الطرب العربية والعروض التونسية، حيث سيحظى الجمهور بفرصة لحضور حفل للفنان نور مهنى في 21 يوليو، وراغب علامة في 30 يوليو، وسيف نبيل في 5 أغسطس، وحفل لرحمة رياض ثم للموسيقي نصير شمة يوم 10 أغسطس.

ومن تونس تحضر عروض “أنغام في الذاكرة” للملحن عبد الرحمن العيادي، ومسرحية “نموت عليك ” للثنائي لمين النهدي والمنصف ذويب، وعرض فرجوي للفنان حسان الدوس.

يأتي ذلك إلى جانب سهرة شبابية مع نجم موسيقى الراب “بلطي”، وحفلات للفنان زياد غرسة يوم 11 أغسطس، وصابر الرباعي في 16 من الشهر نفسه.

وضمن العروض العالمية، سيتابع جمهور قرطاج عرض “بيغ” من كوريا الجنوبية، و”nocembo zikode” من جنوب إفريقيا، و”kadebostany” من سويسرا، إلى جانب سهرات لنجم موسيقى الريجي ألفا بلوندي، والفرنسية زازا، والمجموعة الجزائرية “قناوة ديفزيون” و”الإخوة جاكسون” من الولايات المتحدة.

يذكر أن سهرات قرطاج الصيفية عادت بعد عامين من الانقطاع بسبب جائحة كورونا، تحت شعار: “رجعنا نتْنفسو فن”.

المصدر : Sky news arabia