أعلن البنك الدولي، عن منح تونس قرضا ماليا بقيمة 130 مليون دولار لمواجهة التداعيات الغذائية لحرب أوكرانيا، وتعزيز الأمن الغذائي للبلاد.

وقال البنك الدولي في بيان، الأربعاء: “قرر مجلس مديري البنك الدولي منح قرض لتونس بـ 130 مليون دولار لمواجهة تداعيات حرب أوكرانيا على الوضع الغذائي”.

وسيمكّن القرض من تمويل واردات تونس من القمح اللين التي تعتبر حياتية بالنسبة للبلد، الذي يواجه تحديات مالية واقتصادية صعبة.

وبحسب البنك، سيوجه القرض أيضا لدعم عاجل لواردات تونس من الشعير الضروري، لإنتاج الحليب والبذر بالنسبة لصغار المزارعين خلال الموسم الفلاحي القادم”.

وتواجه تونس صعوبات في توفير حاجياتها من الحبوب، تجلت خلال شهر رمضان الماضي، من خلال الطوابير الطويلة أمام المخابز ومن خلال فقدان المواد الغذائية المشتقة من الحبوب في المحلات التجارية.

وتعاني تونس من أزمة اقتصادية ومالية تفاقمت حدتها مع الجائحة وتداعيات حرب أوكرانيا، وأيضا عدم الاستقرار السياسي الذي تعيشه خاصة بعد إجراءات استثنائية اتخذها الرئيس قيس سعيد في 25 يوليو/ تموز 2021.

المصدر : وكالة الأناضول