قال محمد إيسوفو، وسيط المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” إن السلطات في بوركينا فاسو تسيطر على 60% من أراضي البلاد.

وقال إيسوفو “اليوم 40% من الأراضي خارج سيطرة الدولة”، وذلك بعد محادثات أجراها مع المجلس العسكري الحاكم فيها.

وإثر محادثات مع قائد المجلس العسكري اللفتنانت كولونيل بول هنري سانداوغو داميبا، قال إيسوفو إن “بوركينا فاسو تواجه حاليا أزمة متعددة الأبعاد: أمنية وإنسانية وسياسية واجتماعية واقتصادية”.

وإيسوفو رئيس سابق للنيجر، عيّنته المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التي تضم 15 دولة، وسيطا مكلفا بملف بوركينا فاسو، وقد توجّه إلى واغادوغو للبحث في الجدول الزمني لإعادة البلاد إلى الحكم الديموقراطي.

وتشهد بوركينا فاسو، ولا سيما مناطقها الشمالية والشرقية، هجمات تشنّها حركات تابعة لتنظيمي القاعدة و”داعش” الإرهابيين منذ عام 2015، وخلّفت أكثر من ألفي قتيل و1,9 مليون نازح.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “أ ف ب”