حققت التونسية أنس جابر، المصنفة عاشرة عالميا، اللقب الأكبر في مسيرتها الاحترافية بتتويجها السبت، بدورة مدريد للألف على الملاعب الترابية، بعد فوزها في النهائي على الأميركية جيسيكا بيغولا المصنفة 14، بنتيجة 7-5، صفر-6، 6-2.

ويعد هذا اللقب هو الثاني لجابر في مسيرتها بعد دورة برمنغهام الإنكليزية العام الماضي على الملاعب العشبية عندما أصبحت أول لاعبة عربية تحقق لقبا ضمن دورات رابطة المحترفات.

وكانت جابر، أول عربية تدخل لائحة العشر الأوليات في العالم، إذ أقصت في ربع النهائي الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة أولى عالميًا سابقًا وحاملة اللقب مرتين في مدريد عامي 2016 و2017.

وتعد هذه المرة الثالثة على التوالي، التي تتفوق فيها جابر على بيغولا في خامس مواجهة بينهما، والثانية هذا العام بعد الدور الـ 16 في دبي، مقابل فوزين للأميركية في أول مواجهتين بين اللاعبيتن.

وحرمت جابر الأميركية من لقبها الثاني في مسيرتها بعد دورة واشنطن في 2019، علما أن بيغولا وصلت إلى نهائي إحدى الدورات للمرة الأولى منذ أوكلاند 2020.

وبعد أن أهدرت ثلاث فرص لكسر إرسال منافستها في الشوط الافتتاحي من المباراة، تأخرت جابر بنتيجة 3-1 بعدما نجحت منافستها في كسر إرسالها في الشوط الرابع قبل أن ترد التونسية في السابع. 

وأنقذت جابر فرصتين لخسارة المجموعة في الشوط العاشر، قبل أن تحسمه وتعادل الأرقام 5-5.

ونجحت التونسية في كسر إرسال منافستها في الشوط الحادي عشر قبل أن تحسم المجموعة لصالحها في التالي 7-5 على إرسالها.

وانهارت جابر في المجموعة الثانية ولم تقدم مستواها المعهود مرتكبة 13 خطأ مباشرا مقابل أربعة فقط لمنافستها، بعد أن بدا الإرهاق عليها.

ورغم أنها بدأت المجموعة الحاسمة بطريقة مثالية كاسرة إرسال الأميركية في الشوط الأول، إلا أنها لم تحافظ على هذا الامتياز بخسارتها الشوط الثاني، قبل أن تسترجع هذه الأفضلية مجددا في الشوط الثالث، وتتقدم لاحقا بنتيجة 3-1 على إرسالها. وكررت جابر الكسر في الشوط السابع قبل أن تحسم اللقب على إرسالها.

المصدر: فرانس24 / أ ف ب