الهدف الإخباري – طرابلس

نظمت المنظمة الليبية للإعلام المستقل بالتعاون مع الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي، صباح اليوم الخميس 5 مايو، بطرابلس، ندوة صحفية بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة بعنوان (تعزيز الحماية القانونية للصحفيين في ليبيا من خلال قانون إعلام جديد)، بحضور عدد من الصحفيين والأكاديميين والقانونيين والحقوقيين والمهتمين بالإعلام والصحافة.

وناقش الحاضرون أسباب تدهور حرية الصحافة في ليبيا وغياب القوانين المتعلقة بتنظيم الإعلام، وتم بحث ترتيب ليبيا في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الصادر حديثًا، وكذلك كيفية مساهمة الإصلاح القانوني الصحيح في رفع مؤشر حرية الصحافة في ليبيا.

كما تم عرض فيديو حول (الإعتداءات على حرية الصحافة)، وبحث الحاضرون مسودة المواد المقترحة لقانون تنظيم الإعلام في ليبيا، وناقشوا التعريفات في مقترح قانون الإعلام الجديد، الحريات الصحفية وحقوق الصحفيين، تسجيل وسائل الإعلام والصحفيين ومنح أذونات وتراخيص المزاولة في مقترح القانون الجديد، أخلاقيات الصحافة، جرائم الصحافة وعقوباتها، تأسيس المؤسسات الإعلامية، الإعلام الحكومي، الأحكام الانتقالية، المجلس الأعلى للإعلام وما يتعلق به من هيكلية تنظيمية وتنظيم إداري ومالي واختصاصات وصلاحيات.

وركز الحاضرون على أهمية أن تكون هناك مدونة للسلوك يتم اقرارها بموافقة الصحافيين والاعلاميين ومن ثم تضمينها في القانون واعتمادها، وضرورة وجود هذه المدونة بكل وسيلة إعلامية كأحد أهم شروط منح التراخيص.

واستقبلت إدارة الندوة تعليقات وملاحظات الحاضرين على مسودة المواد المقترحة لقانون تنظيم الإعلام في ليبيا، بهدف إخضاع المسودة لمزيد التدقيق اللغوي والقانوني وإخراجه بصياغة تستوعب كافة الملاحظات والإضافات التي من شأنها تطوير المسودة وما تحتويه من مواد.