أعلنت المنظمة الدولية للهجرة السبت عن أنه تم العثور على جثث ستة مهاجرين فيما افترضت وفاة 29 آخرين لا يزالون في عداد المفقودين بعد غرق قاربهم قبالة سواحل ليبيا.

وفي السياق، أفاد مكتب المنظمة في ليبيا عبر تويتر “انقلب قارب خشبي صغير يحمل نحو 35 مهاجرا أمس قبالة صبراتة (غرب). تم العثور على جثث ستة أشخاص بينما هناك 29 آخرون في عداد المفقودين ويفترض أنهم لقوا حتفهم”.

كما قالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة إنه قد “تم الإبلاغ عن مقتل أو فقدان ما لا يقل عن 53 مهاجرا قبالة السواحل الليبية هذا الأسبوع وحده”.

وتعتبر الدولة الواقعة في شمال أفريقيا نقطة عبور مهمة لعشرات الآلاف من المهاجرين الذين يسعون كل عام للوصول إلى أوروبا عن طريق السواحل الإيطالية الواقعة على بعد حوالي 300 كيلومتر.

وينحدر معظم المهاجرين من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء، وغالبا ما يقعون فريسة للمتاجرين بالبشر. 

وتتعرض ليبيا الغارقة في أزمة سياسية كبيرة منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، لانتقادات مستمرة بسبب سوء معاملة المهاجرين، لا سيما في مراكز الاحتجاز.

ومنذ بداية 2022 “لقي ما لا يقل عن 475 شخصا حتفهم خلال محاولتهم عبور وسط البحر الأبيض المتوسط”، حسبما ورد في تقرير لمنظمة الهجرة الدولية بتاريخ 11 أبريل/نيسان، قبل إعلان السبت. 

المصدر : فرانس24/ أ ف ب