حقق فيلم “سونيك ذا هيدجهوغ 2” أو “سونيك القنفذ 2” 71 مليون دولار في أول أيام عرضه بدور السينما في الولايات المتحدة، وهو مؤشر إيجابي على أن الجماهير من العائلات تشعر باطمئنان حيال العودة إلى دور السينما.

وباحتلاله للمركز الأول، تفوق “سونيك ذا هيدجهوغ 2” المناسب للأطفال وهو من إنتاج باراماونت على فيلم “موربيوس” من إنتاج شركة مارفل وفيلم الحركة والمغامرات “أمبيولانس” أو سيارة إسعاف من إنتاج شركة يونيفرسال باي والذي احتل في بداية عرضه بدور السينما المركز الرابع محققا أرباحا مخيبة للآمال بلغت 8.7 مليون دولار.

وحققت مبيعات التذاكر لفيلم “سونيك ذا هيدجهوغ 2” مستوى جديدا بالنسبة للأفلام المقتبسة من ألعاب الفيديو، لتحطم الرقم القياسي السابق لفيلم خلال عرضه الافتتاحي في عطلة نهاية الأسبوع والذي حققه الجزء الأول من الفيلم ذاته وعرض عام 2020. وجمع الفيلم الأول 58 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى من عرضه وأنهى عطلة عيد الرؤساء بمبلغ ضخم قدره 70 مليون دولار.

وخارج الولايات المتحدة، حقق الجزء الثاني من “سونيك القنفذ” 37 مليون دولار من 53 منطقة، لتبلغ أرباحه من الخارج 70 مليون دولار والإجمالي على مستوى العالم 141 مليون دولار.

وقال ديفيد جروس، الذي يدير شركة الاستشارات السينمائية “فرانشايز إنترتيمنت ريسيرش” “هذا افتتاح رائع. من خلال النقد الإيجابي وردود الفعل الجيدة جدا من الجمهور، سيحقق الفيلم نجاحا مبهرا.”

تكلف إنتاج “سونيك القنفذ” 90 مليون دولار.

المصدر : Sky news arabia