رغم تأكيده أن الغرب يستعد لفرض عقوبات جديدة على بلاده، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات تلفزيونية أنه سيكون على الدول “غير الصديقة”، من ضمنها دول الاتحاد الأوروبي، إنشاء حسابات بالروبل لدفع ثمن الغاز الروسي اعتبارا من الأول من نيسان/أبريل.

وقال بوتين في تصريحات متلفزة “عليهم فتح حسابات بالروبل في مصارف روسية. ستُسدد المدفوعات من هذه الحسابات مقابل عمليات تسليم الغاز اعتبارا من يوم غد، الأول من نيسان/أبريل”، مضيفا أن التخلف عن الدفع سيؤدي إلى “إيقاف العقود القائمة”.

على صعيد متصل، اعتبر بوتين أن الدول الغربية ستحاول إيجاد أسس جديدة لمعاقبة بلاده ، مضيفا أن بلاده يجب أن تهدف إلى الاحتفاظ بالوظائف وإيجاد أخرى جديدة. وأضاف بوتين في  أن الولايات المتحدة تستفيد من الاضطرابات العالمية.

رفض أوروبي

من جانبه،  رد المستشار الألماني أولاف شولتز على بوتين بالقول إن الدول الأوروبية ستواصل الدفع باليورو أو الدولار بموجب ما “كُتب في العقود”.

وأوضح شولتز أثناء مؤتمر صحافي مع نظيره النمساوي كارل نيهامر أنه ” كُتب في العقود أن المدفوعات تُسدد باليورو وأحيانا بالدولار”. وأضاف: “قلت للرئيس الروسي بوضوح أن الأمر سيبقى كذلك” وأن “الشركات ترغب في التمكن من الدفع باليورو وستفعل ذلك”.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب/ رويترز