أكد وزير المالية المصري، محمد معيط، أن بلاده تتطلع لتطوير علاقاتها مع دولة قطر، وجاء ذلك خلال لقائه بنظيره القطري، مؤكدا حرص مصر على تهيئة مناخ جاذب للاستثمارات.

وأعرب الوزير المصري، في لقائه مع على بن أحمد الكوارى، وزير المالية بدولة قطر، عن تطلع الجانب المصري إلى تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتبادل الخبرات الفنية بين وزارتي المالية المصرية والقطرية، مشيرا إلى “ما حققته مصر من نجاحات بالتنفيذ المتقن لبرنامج الإصلاح الاقتصادي على نحو أسهم في إكساب الاقتصاد المصري المرونة الكافية في مواجهة التحديات العالمية، وما أنجزناه من تطوير غير مسبوق في منظومتي الضرائب والجمارك، بالتحول من بيئة العمل الورقية إلى الإلكترونية، وفقًا لأحدث الخبرات الدولية”.

واستعرض العديد من مشروعات التطوير منها: “الفاتورة الإلكترونية” و”الإيصال الإلكتروني”، وتطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات “ACI”.

من جانبه أكد وزير المالية القطري علي الكوارى، المكانة التي تحظي بها مصر في قلوب أبناء الشعب القطري، معربا عن تطلعه لدعم وتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وفتح آفاق جديدة لتبادل الخبرات والرؤى المتعلقة بالسياسات المالية، بين الوزارتين.

وأشار الوزير القطرى، إلى أن مصر تعد وجهة جاذبة للاستثمار القطري الذي يتمتع بالفعل بمناخ إيجابي، موضحا الاهتمام القطري باستكشاف فرص جديدة لزيادة الاستثمارات في مصر.

واتفق الجانبان على البدء في تحديث أطر اتفاقية منع الازدواج الضريبي بين البلدين، تشجيعا للاستثمار المشترك، والعمل على إبرام بروتوكول تعاون فني، وتنسيق السياسات وتبادل الخبرات بين الوزارتين.

المصدر: روسيا اليوم