أفاد وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان السبت أن رفع العقوبات الأمريكية عن الحرس الثوري الإيراني كان من بين المطالب الرئيسية لطهران في محادثات إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال عبد اللهيان في تصريحات، نقلها التلفزيون الرسمي، “بالتأكيد كانت قضية (رفع العقوبات) عن الحرس الثوري جزءا من المحادثات”، مشددا على أن إيران لن تتجاوز “خطوطها الحمراء”.

وتابع عبد اللهيان أن طهران ترحب بتطبيع العلاقات مع السعودية، وتسعى لتوسيع تعاونها مع سوريا.

المصدر : فرانس24/ رويترز