أعلنت منظمة “أس أو أس المتوسط” المشغلة لـ”أوشن فايكنغ” أن سفينتها أنقذت 128 مهاجرا كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا، وعثرت على جثث شخصين على متن قارب مطاطي “مكتظ”.

وأوضحت المنظمة مقرها الرئيسي في مرسيليا جنوب فرنسا، أن “الطقس القاسي لم يسمح لنا سوى باستعادة جثة واحدة فقط”.

وأضافت: “هناك أطفال بين من تم انقاذهم خلال العملية التي استمرت 5 ساعات”.

وأنقذت السفينة، التي تشغل بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، يوم الخميس، 30 شخصا “فروا من ليبيا قبل أن ينتهي بهم الأمر في البحر الهائج”.

ووفقا للمنظمة الدولية للهجرة، يعتبر وسط البحر الأبيض المتوسط أخطر طريق للهجرة في العالم، مقدرة أن أكثر من 23500 شخص لقوا حتفهم أو فقدوا في هذه الطريق منذ 2014، بينهم 2048 شخصا العام الماضي.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “أ ف ب”