اعتمد مجلس الدوما الروسي، اليوم الثلاثاء، في القراءتين الثانية والثالثة قانونا ينص على الحوافز الضريبية لزيادة جاذبية المناطق الإدارية الخاصة “الأوفشور” في روسيا.

يعدل المستند قانون الضرائب، الذي يخفف من معايير المنظمات التي ترغب في الحصول على وضع شركة قابضة دولية، وهو أمر ضروري لتسجيل الشركة في المناطق الإدارية الخاصة في روسيا، وبالتالي الاستفادة من الحوافز لهذه المناطق.

ويمكن للشركات التي تم تأسيسها قبل 1 مارس 2022 الحصول على صفة شركة قابضة دولية، وفقا للقانون الجديد.

وستستفيد الشركات، التي سيتم تسجيلها في المناطق الإدارية الخاصة، من التسهيلات الضريبية، إذ حتى العام 2036، تم وضع معدل ضريبة دخل مخفضة على العوائد من توزيعات الأرباح عند 5%، وضريبة دخل شركات عند 10%.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “نوفوستي”