افتتحت وزارة السياحة والآثار المصرية جزء من مبنى حصن بابليون بمجمع الأديان بمصر القديمة وأتاحته لزيارة، السياح، وذلك بعد الانتهاء من المرحلة الأولى من أعمال ترميمه.

وأوضح العميد هشام سمير، مساعد وزير السياحة و الآثار للمشروعات، والمشرف العام على مشروع القاهرة التاريخية: أنه “تم افتتاح جزء الحصن الواقع في جهة بوابة المتحف القبطي، وذلك بعد الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى من المشروع، التي شملت تنظيف جميع واجهات الحصن الخارجية والداخلية وإزالة كافة الاتساخات والأتربة والبقع العالقة بالأحجار، بالإضافة إلى تطوير منظومة الإضاءة في جميع أجزاء الحصن الدائري، والتي ساهمت بشكل أساسي في إظهار الجمال المعماري للحصن والوظيفة الأصلية للمبنى، كما تم ملء العراميس لتوضيح شكل الأحجار المتواجدة، وترميم الأجزاء المتدهورة منها، وعمل الشبابيك الخاصة بالحصن بمشاركة معهد الحرف الأثرية بالمجلس الاعلى للآثار”.

وأشار سمير إلى أنه: “جاري استكمال المرحلة الثانية من أعمال الترميم، والتي تتضمن ترميم الجزء الجنوبي من الحصن الموجود أسفل الكنيسة المعلقة والمسمى ببوابه عمرو، وافتتاحه كليا قريبا واستقبال الزائرين”.

المصدر : روسيا اليوم