أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الجمعة، اتصالا هاتفيا مع نظيره الصيني شي جين بينغ، في ظل انتقادات أمريكية لبكين بشأن موقفها من العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قال إن بايدن سيهدد الجمعة نظيره الصيني بتدابير مضادة في حال قدمت الصين “دعما للهجوم الروسي” على أوكرانيا.

وزعم بلينكن أن “الصين تتحرك في الاتجاه المعاكس برفضها إدانة هذا العدوان بينما تسعى إلى تصوير نفسها على أنها حكم محايد”.

يذكر أن وزارة الخارجية الصينية أكدت في وقت سابق أن مفتاح حل الأزمة الأوكرانية في أيدي الولايات المتحدة والناتو، آملة في أن تقف واشنطن حقا بجانب السلام والعدل في معظم الدول النامية بالعالم.

وقال المتحدث باسم الوزارة، تشاو لي جيان، إن “موقف الصين تجاه القضية الأوكرانية نزيه وموضوعي، والدول التي يجب أن تشعر بعدم الارتياح حقا هي الدول التي تعتقد أنها انتصرت في الحرب الباردة ويمكنها السيطرة على العالم، وتتجاهل مخاوف الدول الأخرى، وتستمر في دفع توسع الناتو من خلال خمس جولات من التوسع باتجاه الشرق”.

المصدر: RT + وكالات