أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية إحباط محاولة لإدخال 17 قنطارا من المخدرات (الكيف المعالج) عبر الحدود مع المغرب خلال الأسبوع الماضي.

وأفادت الوزارة في بيان بأن “وحدات ومفارز للجيش نفذت خلال الفترة الممتدة من 9 إلى 15 مارس 2022، عديد العمليات التي أسفرت عن نتائج نوعية”، معلنة عن “توقيف 7 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة، كما تم كشف وتدمير 5 مخابئ للإرهابيين وقنبلتين تقليديتي الصنع وبندقية مضخية”.

وذكرت أنه “تم أيضا توقيف 7 تجار مخدرات وإحباط محاولات إدخال كميات ضخمة من المخدرات عبر الحدود مع المغرب، تقدر بـ17 قنطار من الكيف المعالج، في حين تم توقيف 31 تاجر مخدرات آخرين وضبط مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ومسدس آلي وكمية من الذخيرة، بالإضافة إلى 37 كيلوغرام من الكيف المعالج وأكثر من مليون قرصا مهلوسا”.

وأضافت: “أحبط حراس الحدود محاولات تهريب كميات كبيرة من الوقود تُقدر بـ21408 لتر بكل من تمنراست وتبسة والطارف وسوق أهراس، فيما تم توقيف 293 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من جانت وتلمسان وعين صالح وأدرار وبشار وورڤلة”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “الشروق”