ذكرت Wall street Journal ، الثلاثاء 15 مارس، أن المملكة العربية السعودية، تجري محادثات مع بكين لقبول الدفع بـ اليوان الصيني مقابل بعض مبيعاتها النفطية إلى الصين، وهي خطوة من شأنها أن تقلل من هيمنة الدولار الأميركي على سوق البترول العالمي، وتمثل تحولًا من قبل أكبر شركات النفط في العالم.

وتشتري الصين أكثر من 25% من النفط الذي تصدره السعودية، وإذا تم تسعيرها باليوان، فإن هذه المبيعات ستعزز مكانة العملة الصينية.

المصدر : CNBC Arabia