قتل نحو 50 مدنيا في هجمات شنها مسلحو “تحالف القوى الديمقراطية” ضد قرى عدة في منطقة إيتوري المضطربة شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن منسّق اتفاقية احترام حقوق الإنسان (غير حكومية) في المنطقة، كريستوف مونيانديرو، أن “متمردين أوغنديين في التحالف هاجموا 6 قرى وقتلوا 52 شخصا في منطقة إيرومو، يومي الأحد والإثنين”، وأشار إلى أن الحصيلة غير نهائية.

كذلك نقلت الوكالة عن مسؤول عسكري في المنطقة، لم يكشف هويته، أن مسلحي التحالف “قتلوا مزيدا من الأشخاص.. عثرنا على 18 جثة في أبيندي”.

وقال المسؤول إن “52 مدنيا رقم كبير، يفطر القلب”، معتبرا أنه لو تم التجاوب مع التحذيرات التي أطلقت “لما قُتل هذا العدد الكبير” من الأشخاص.

وفي نهاية الأسبوع، قُتل نحو 30 شخصا في منطقة شمال كيفو في هجمات يُشتبه بأن مسلحي التحالف نفّذوها.

وتشهد منطقتا إيتوري وشمال كيفو، المحاصرتان منذ مايو، أعمال عنف تمارسها جماعات مسلّحة عدة من بينها “تحالف القوى الديمقراطية”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “أ ف ب”