وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قانونا يخوّل شركات الطيران الروسية استخدام الطائرات التي كانت تسأجرها من دول العقوبات، وترخيصها والتصرف بها حسب القوانين والمعايير الروسية المرعية.

وحظر الاتحاد الأوروبي بيع أو تأجير طائرات الركاب لروسيا في إطار العقوبات على موسكو، وأعطى الشركات المؤجرة مهلة حتى 28 مارس لإنهاء العقود المبرمة مع روسيا.

كما أصدر الاتحاد الأوروبي والدول غير الصديقة في معسكر العقوبات تشريعات تنص على مصادرة واحتجاز جميع هذه الطائرات، نظرا لإلغاء الشركات المؤجرة لها تراخيص التعامل مع روسيا. 

ويصل عدد هذه الطائرات من طرازي “بوينغ” وإيرباس” إلى أكثر من 700، وجميعها الآن في مطارات روسيا بانتظار إعادة تشغيلها على الخطوط الروسية وخطوط البلدان الصديقة.

وتعهد قطاع صناعات الطائرات المدنية في روسيا بالإسراع في تلبية حاجة البلاد من الطائرات المدنية، وسد حاجة الطائرات الأجنبية من قطع الغيار والخدمات الجوية اللازمة.

المصدر: روسيا اليوم