أعلنت محكمة العدل الدولية في لاهاي أنها ستنظر الأربعاء المقبل في الدعوى التي رفعتها كييف ضد موسكو على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وجاء في بيان صدر عن المحكمة: “يوم الأربعاء المقبل، ستصدر محكمة العدل الدولية، الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة، حكمها بشأن طلب أوكرانيا لاتخاذ تدابير مؤقتة في قضية تتعلق بادعاءات جريمة الإبادة الجماعية”.

وبدأت محكمة العدل الدولية في لاهاي الأسبوع الماضي، جلسات الاستماع في قضية أوكرانيا، التي تطالب بتبني “إجراءات مؤقتة” لوقف العملية العسكرية الروسية.

ولم يكن الوفد الروسي حاضرا في افتتاح الجلسة في لاهاي، حيث تم عرض المقاعد الفارغة المخصصة للممثلين الروس.

وقال رئيس المحكمة في بداية الجلسة: “بموجب الخطاب المؤرخ في 5 مارس 2022، أخطر السفير الروسي لدى هولندا ألكسندر شولغين أن السلطات الروسية لا تنوي المشاركة في الإجراءات الشفوية”، مضيفا بأن “المحكمة تأسف لعدم مشاركة روسيا”.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن “روسيا امتنعت عن المشاركة في اجتماع محكمة العدل الدولية في لاهاي، الذي بدأته أوكرانيا، بسبب السخافة الواضحة لمطالبة كييف، وأيضا لأن موسكو لم تمنح الوقت الكافي لذلك”.

وأضافت: “السفارة الروسية في هولندا بعثت برسالة توضح موقفها وتطلب رفع القضية من قائمة المحاكم”.

وتقضي محكمة العدل الدولية في النزاعات بين الدول، وغالبا ما تستغرق قراراتها سنوات طويلة، ولكن غالبا ما يتم إصدار الأوامر المتعلقة بالتدابير المؤقتة بسرعة.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “نوفوستي”