اجتمع رئيس مصلحة الآثار “محمد الشكشوكي” رفقة مدير مكتب التدريب والتطوير ومدير مكتب آثار الشويرف بديوان وزارة التخطيط مع وكيل وزارة التخطيط “محمد الزيداني”، حيث تناول الإجتماع سبل معالجة المواضيع المحالة من بعض مراقبات الآثار التى كانت تشرف على تنفيذها الحكومة المؤقتة كمشروع متحف طلميثة ومشروع مراقبة آثار شحات والمرافق التابعة له ومشروع متحف الرجبان.

وبحسب مكتب التواصل والإعلام بمصلحة الآثار الليبية، أوضح رئيس مصلحة الآثار أهمية استئناف هذه المشاريع بالسرعة الممكنة لما لها من أهمية في حفظ الإرث الثقافي، وذكر أنها جميعها مشاريع جارية وفي حاجة ماسة للاستكمال، حيث وصلت نسبة الإنجاز في معظمها إلى 50%.

من جانبه أكد الوكيل على حرص الوزارة على متابعة مشاريع مصلحة الآثار ووعد باتخاذ كل الإجراءات اللازمة للمضي بهذه المشاريع قدماً بعد استيفاء كل الإجراءات المطلوبة.