أدى الأمين التنفيذي لتجمع دول الساحل والصحراء “بريجي رافيني” زيارة تفقدية للمقر الرئيسي لتجمع دول الساحل والصحراء بالعاصمة الليبية طرابلس، للاطلاع على المقر من أجل التمهيد لمباشرة أعماله، وبحضور وزير الشباب “فتح الله الزني” ووزير الإسكان والتعمير “أبوبكر الغاوي” ومدير إدارة الشؤون الافريقية بوزارة الخارجية “فاتح بشينة”، حيث أوضح الوزير للسيد رافيني أن حكومة الوحدة الوطنية ستعمل على تسهيل عودة عمل الامانة التنفيذية لمباشرة مهامها من مقره الدائم بالعاصمة الليبية طرابلس، وأن رئيس مجلس الوزراء “عبد الحميد الدبيبة” قد أعطى توجيهاته لكل الجهات ذات العلاقة من أجل العمل لإعادة نشاط التجمع من داخل الدولة الليبية، وفق ما ذكرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية.

من جهته أكد وزير الإسكان والتعمير على أن المقر سيكون جاهزاً خلال الفترة القريبة القادمة بالشكل الذي يليق بعراقة العلاقات الليبية الإفريقية، وتوفير البيئة المناسبة لعمل التجمع.

هذا وعقد السيد رافيني لقاءً تقابلياً بموظفي تجمع دول الساحل والصحراء بمقره الدائم بالعاصمة الليبية، وجرى خلال اللقاء عرض ومناقشة الرؤى والاستراتيجيات لعودة الحياة لهذه المؤسسة بما يخدم مصالح الدول الأعضاء.