نشرت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني أمس الإربعاء بيان إدانة واستنكار بشأن الإعتداء والإختطاف والإخفاء القسري الذي تعرض له طبيبين وممرض وأحد الإداريين بمستشفى ابن سينا بمدينة سرت بحسب ما جاء في البيان .

وقالت الوزارة أن أحد الأطباء وهو طبيب أطفال تم اختطافه منذ أسبوعين فيما تم اختطاف الطبيب الآخر وهو طبيب تخذير والممرض والموظف الإداري خلال هذا الأسبوع .

وعبرت الوزارة عن رفضها واستيائها من الأفعال التي تجرمها القوانين المحلية والدولية ، وقالت أنها تعتبر أن هذه الانتهاكات التي تمارسها مجموعات خارجة عن القانون بالمدينة من خطف وتغييب قسري واعتداء بحق الأبرياء والعناصر الطبية تعرقل عمل المستشفيات والقطاع الصحي الذي يقدّم الخدمة الطبية الإنسانية للمواطنين .

الوزارة وجهت اتهامها في البيان لمجموعة أمنية تتردد على المستشفى المذكور وطالبت أعيان ومشايخ وعقلاء المدينة سرت على العمل للإفراج الفوري على العناصر الطبية المحتجزين قسرياً والذين لم يتوانوا في تقديم الخدمة الإنسانية والطبية لأهل المدينة .