اعتبر أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، أن الأزمات الراهنة في اليمن وسوريا وليبيا وأفغانستان “غير مسبوقة” من حيث تعقيدها وخطورتها، لكنها “ليست مستعصية” على الحل.

جاء ذلك في كلمة له خلال جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حالياً بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك تحت عنوان “جدول أعمالنا المشترك”.

وقال غوتيريش: “من الواضح أننا الآن نمر بلحظة حيوية نحتاج فيها إلى التعددية (..) لقد اندلعت أسوأ حرب وأزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية في قارة أوروبا (يقصد أوكرانيا)”.

وأضاف: “في غضون ذلك، تستمر المعاناة بلا هوادة في اليمن وسوريا وليبيا وأفغانستان ومناطق الصراع الأخرى”.

وتابع غوتيريش “هذه المشاكل غير مسبوقة من حيث تعقيدها وخطورتها وإلحاحها”، واستدرك قائلاً:” لكنها ليست مستعصية على الحل”.

وأشار غوتيريش إلى أن واضعي الميثاق (يقصد ميثاق الأمم المتحدة) لم يتخيلون شكل العالم الذي نعيش فيه اليوم، لكنهم قدموا لنا منارة لا تزال تنير طريقنا”.

وأردف أن “مبدأ التعددية يمكنه أن يحول دون وقوع الأزمات التي واجهتنا في السنوات الأخيرة”.

المصدر : الأناضول