أفادت جامعة غريان، أن أمس الخميس 10 مارس كان نهاية الأسبوع الأول من مشروع المسح الأثري في مدينة غريان، والذي حمل معه الكثير والجديد من الاكتشافات، حيث وثقت فيه بيانات أثرية جديدة لمنطقة وادي الحلفة التي تم فيها العثور على بقايا قناة للمياه والعديد من الجدران المزدوجة استخدمت قديماً في الحفاظ على التربة من الانجراف أثناء سيلان الماء.

بالإضافة إلى ثلاثة أفران لصناعة الجبس مما يوحي بالحيوية التي كانت تمثلها المنطقة آنذاك، وقالت الجتمعة “ونحن أمام هذه المعطيات وسابقاتها وبإنتظار ما تحمله الأيام المقبلة من جديد يسعى الفريق لتكثيف الجهود للقيام بالبحوث العلمية لكشف اللثام عن تاريخ هذه المنطقة والمراحل التاريخية التي مرت بها”.

وقدمت الجامعة الشكر لفريق مصلحة الآثار الذي لم يذخر جهداً في إفادته بالمعلومات القيمة، وأثنت الجامعة على طلابها “الذين أثبتوا أنهم في المستوى من الجدية في العمل والانضباط”.