أعلنت الديوانة التونسية مساء الخميس 10 مارس، عن قيام فرق مشتركة متكونة من فرق مراقبة تابعة لوزارة التجارة ومصالح الديوانة والأداءات ووحدات من الشرطة والحرس الوطني، صباح الخميس، بمداهمة عدد من المخازن التي تم استهدافها مسبقا بناء على عمل استعلامي كما تم القيام بدوريات مراقبة لوسائل النقل والبضائع، وقد أسفرت هذه الحملات عن حجز :

– 171 طن من السميد والفارينة والمعجنات والأرز ومواد مدعمة مختلفة.

-31 طن من السكر المدعم.

– 243 طن من المعجنات غير صالحة للاستهلاك.

– 33.95 طن من الخضر والغلال.

– 5503 لتر من الزيت النباتي.

– 2380 لتر من الحليب.

– 643248 بيضة.

– 95781 علبة من المعلبات.

– 177 طن من الحبوب والبقول والمواد العلفية.

– 19536 قارورة مياه معدنية.

– 227 طن من حديد البناء.

وقالت الديوانة أن ذلك يأتي في إطار تكثيف المجهودات الوطنية للتصدي لكل مظاهر التهريب بكامل التراب الوطني ومراقبة مسالك توزيع البضائع وخاصة المواد الغذائية.

هذا وأعلنت الديوانة التونسية، الأربعاء 9 مارس، عن قيام مصالح الحرس الديواني بحجز منذ بداية السنة كمية من المواد الغذائية المدعمة معدة للتهريب تجاوزت 64 طنا.

وقالت الديوانة أنه في إطار مكافحة تهريب المواد الغذائية المدعمة بكامل التراب الوطني، تمكنت وحدات الحرس الديواني منذ بداية شهر يناير 2022 من إحباط عمليات تهريب مواد غذائية مدعمة متمثلة خاصة في الكسكسي والمقرونة والسميد والشربة تزن إجماليا 64081 كلغ.

وقد حجزت الوحدة الخامسة للحرس الديواني بمدنين 43% من هذه المواد المهربة بما يناهز 28 طنا.

في حين حجزت الوحدة السادسة للحرس الديواني بصفاقس 25 طنا.

و حجزت بقية الوحدات في جهات مختلفة من البلاد كميات متمثلة في حوالي 11 طن من المواد الغذائية.