أخفق وزيرا الخارجية الروسي والأوكراني الخميس في التوصل إلى اتفاق في تركيا حول هدنة، خلال أول لقاء بينهما منذ بدء هجوم الجيش الروسي الذي يواصل زحفه مع وصول دباباته إلى مداخل العاصمة كييف. من جهة أخرى، قال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو إن نصف سكان العاصمة الأوكرانية فروا منذ بدء الغزو في 24 فبراير/شباط. وفي بولندا التقت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس الرئيس أندريه دودا في وارسو حيث أدانت “الفظائع التي لا يمكن تصورها” في الحرب بأوكرانيا.

  • لم ينجح وزيرا الخارجية الروسي والأوكراني الخميس في إبرام اتفاق في تركيا حول هدنة في أوكرانيا إثر أول لقاء بينهما منذ بدء هجوم الجيش الروسي الذي يواصل زحفه مع وصول دباباته إلى مداخل العاصمة كييف.
  • أعلن رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو الخميس أن نصف سكان العاصمة الأوكرانية فروا منذ بدء الهجوم الروسي للبلد في 24 فبراير/شباط. وقال التلفزيون الأوكراني “وفقا لمعلوماتنا فقد غادر نصف عدد سكان كييف المدينة. واليوم أقل من مليوني نسمة لا يزالون فيها”.
  • نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس تدين “الفظائع التي لا يمكن تصورها” في أوكرانيا.
  • وزير الخارجية الأوكراني يعلن أنه “لا تقدم بشأن وقف لإطلاق النار” مع روسيا في محادثات أنطاليا
  • مجلس النواب الأمريكي يوافق على تقديم مساعدات لأوكرانيا بقيمة 13,6 مليار دولار.
  • مجلس إدارة صندوق النقد الدولي يوافق على تقديم مساعدة مالية طارئة لأوكرانيا بقيمة 1,4 مليار دولار.
  • واشنطن تحذر من أن موسكو قد تستخدم سلاحا بيولوجيا في أوكرانيا.
  • مقتل 1207 مدنيين في ماريوبول في تسعة أيام من الحصار الروسي للمدينة وفق رئيس البلدية.

المصدر : فرانس 24