أعربت شركة “شل” البريطانية عن اضطرارها لشراء النفط الروسي، لضرورة الحفاظ على الاستقرار في إمدادات الطاقة لتوفير السلع الأساسية في جميع أنحاء أوروبا.

وقالت الشركة في بيان أصدرته السبت: “بالأمس اتخذنا قرارا اضطراريا بشراء شحنة من النفط الخام الروسي. تنتج مصافينا البنزين ووقود الديزل، بالإضافة إلى منتجات أخرى يستخدمها الناس بشكل يومي”.

وأضافت الشركة: “نود أن نوضح أنه في حال عدم توفر إمدادات النفط الخام الدائمة إلى المصافي، لن يتمكن قطاع إنتاج الطاقة خلال الأسابيع المقبلة من ضمان استقرار إمدادات السلع الأساسية في جميع أنحاء أوروبا. لن تتمكن الشحنات من المصادر البديلة من الوصول بالسرعة الكافية التي ستتيح تجنب انقطاع الإمداد”.

وتعهدت الشركة “بالاستمرار في اختيار بدائل عن النفط الروسي حيثما كان ذلك ممكنا”، لكنها لفتت إلى أن استبداله سيتطلب وقتا، كما وعدت بإحالة أرباح من النفط الروسي إلى صندوق خاص سيتم عبره إنفاقها لمساعدة سكان أوكرانيا”.

وسبق أن أعلنت “شل” انسحابها من كل المشاريع المشتركة مع روسيا بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

المصدر: روسيا اليوم