أعلنت شركة “Nord Streeam 2 AG” المشغلة لمشروع خط أنابيب الغاز الروسي الممتد إلى ألمانيا “السيل الشمالي 2” إفلاسها.

وقالت سيلفيا تالمان غوت المديرة الاقتصادية في الشركة التي تتخذ سويسرا مقرا لها إن مشروع “السيل الشمالي 2” أصبح متعثرا بسبب العقوبات الأمريكية.

وأشارت إلى أنه تم تسريح 106 موظفين من الشركة، وأضافت في تصريح لموقع BLICK الألماني أن هذه الخطوة ليست تسريحا جماعيا للموظفين، وإنما تندرج تحت أحكام الإفلاس.

و”السيل الشمالي-2″ هو مشروع روسي لمد أنبوبي غاز طبيعي يبلغ طول كل منهما 1200 كيلومتر، وبطاقة إجمالية تصل إلى 55 مليار متر مكعب سنويا من ساحل روسيا عبر قاع بحر البلطيق إلى ألمانيا.

وتم الانتهاء من بناء المشروع، الذي تشارك فيه شركة “غازبروم” مع شركات أوروبية، العام الماضي، وإلى الآن كانت تتم مماطلة اعتماده من الهيئات الأوروبية بسبب رفضه من قبل بعض دول المنطقة والولايات المتحدة التي سبق أن فرضت عقوبات أبطأت عملية إقامة الخط.

وأعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن في 23 فبراير الماضي فرض الولايات المتحدة عقوبات تستهدف شركة “Nord Streeam 2 AG”.

المصدر: روسيا اليوم