أفاد السفير الليبي لدى أوكرانيا “عادل عيسى”، قبل قليل عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، بأن السفارة الليبية بأوكرانيا انتقلت نتيجة للعمليات العسكرية، وتدهور الأوضاع بالعاصمة كييف، للعمل مؤقتا بمدينة لفيف، القريبة من الحدود البولنديه، على غرار السفارات العربية والاجنبية المعتمدة الاخرى، وذلك لسهولة تقديم أفضل الخدمات القنصلية والتسهيلات اللازمة للمواطنين الليبيين المتواجدين بأوكرانيا، إلى حين استقرارالأوضاع.

وأكد “عيسى” على استمراره في العمل من السفارة – كييف – إلى حين مغادرة آخر عائلة أو مواطن ليبي من العاصمة.

يشار إلى أن “عيسى” أفاد منذ ساعات ببدء عملية إجلاء المواطنين الليبين العالقين بفندق ألكسندرية، والعائلات والطلبة والمقيمين المتواجدين بالسفارة تباعًا، إلى المعبر الحدودي لسلوفاكيا، ومنها إلى أرض الوطن.