أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، السبت، أن شركاءه الغربيين سيرسلون أسلحة جديدة ومعدات لأوكرانيا، متحدثا بعد مكالمة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكتب زيلينسكي على تويتر: “بدأ يوم جديد على الجبهة الديبلوماسية بحديث مع إيمانويل ماكرون. هناك أسلحة ومعدات من شركائنا في طريقها إلى أوكرانيا. التحالف ضد الحرب فاعل”.

وقبل هذا الإعلان بوقت قصير، دعا زيلينسكي الأوكرانيين إلى عدم الاستسلام والدفاع عن العاصمة كييف، حيث تخوض القوات الأوكرانية مواجهات في اليوم الثالث من الاجتياح الروسي.

وقال زيلينسكي: “أنا هنا. لن نسلم السلاح وسندافع عن بلادنا”، في رسالة فيديو نشرت صباحا على فيسبوك.

ودعا أيضا إلى عدم تصديق “المعلومات الكاذبة” المنتشرة على الإنترنت بأنه دعا جيشه إلى تسليم سلاحه، وقال: “سلاحنا هو الحقيقة. هذه أرضنا. هذه بلادنا. أطفالنا. سندافع عن كل هذا”.

وبثت هذه الرسالة في وقت تخوض القوات الأوكرانية معارك في العاصمة لصد الجيش الروسي. وأفاد الجيش أن معارك عنيفة لا تزال تتواصل قبل الظهر في كييف.

كذلك أفاد الجيش الأوكراني عن معارك “عنيفة” على مسافة 30 كيلومترا إلى جنوب غرب كييف حيث قال إن الروس “يحاولون إنزال مظليين”.

ماكرون: الحرب في أوكرانيا “ستطول”

من جانبه، حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أن الحرب في أوكرانيا “ستطول” و”يجب أن نستعد لها”، مشيرا إلى أن الحكومة تعد “خطة صمود” لمواجهة العواقب الاقتصادية للأزمة.

وقال ماكرون لدى افتتاح المعرض الدولي للزراعة في باريس: “عادت الحرب إلى أوروبا (…) هذه الحرب ستطول” مشددا على أنها “لن تكون بلا عواقب على عالم الزراعة”.

المصدر : Sky news arabia