نشرت السفارة البريطانية لدى ليبيا، قبل قليل، عبر صفحتها على فيسبوك نص بيان مشترك، جاء فيه :

“تحث سفارات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة جميع الجهات الفاعلة على احترام وحدة ونزاهة واستقلال المؤسسة الوطنية للنفط والحفاظ على الطبيعة غير السياسية والتقنية للمؤسسة والتي مقرها طرابلس، يعود عدم انقطاع عملياتها بالفائدة على جميع الليبيين.

نقدر التزام المؤسسة الوطنية للنفط بتحسين الشفافية المالية ونحذر من الأعمال التي تقوض المؤسسة الوطنية للنفط، بما يتماشى مع قرارات مجلس الأمن الدولي المتعددة، 2571 (2021)، 2441 (2018)، 2259 (2015)، و 2146 (2014)، وتشدد على ضرورة تجنب مثل هذه الأعمال التي قد تشكل تهديداً لسلام ليبيا وأمنها واستقرارها”.