شهد وزير الإنتاج الحربي المصري محمد أحمد مرسي، مراسم توقيع عقدين للتصنيع المشترك لمدفع الهاوتزر (K-9) بالتعاون مع شركة “هانوا” الكورية الجنوبية.

وأكد وزير الإنتاج الحربي المصري، أن هذا التوقيع يأتي في إطار توقيع عقد التدبير والتصنيع المشترك لمنظومة الهاوتـزر (k9A1 EGY) محليا.

ويطلق على المدفع اسم كيه-9 “ثاندر”، أو “صوت الرعد” وهو ذاتي الدفع، ومطور من قبل “سامسونغ تيكوين” لصالح القوات المسلحة الكورية الجنوبية، والتي تقوم بتصديره أيضا، فيشهد رواجاً في دول حلف شمال الأطلسي، ويحتفظ بمزايا قتالية فريدة بقذائف من عيار 155 ملم.

ويصل مدى قذائف “صوت الرعد” ما بين 40 إلى 56 كم، ولدى “كيه-9” قدرة على تحمل آثار الطلقات المدفعية الثقيلة، بفضل سمك التدريع (حوالي 19 ملم).

ومن مزايا المدفع الكوري، الذي يُكون طاقمه من خمسة أفراد، قدرته على مواجهة آثار الهجمات الكيميائية والبيولوجية أيضا.

ويمكن لـ “كيه – 9” التموضع في مكانه من وضع الحركة خلال 30 ثانية، والاستعداد للمهمة خلال 30 ثانية أخرى، بينما يمكنه إطلاق من 6 إلى 8 قذائف على العدو خلال 60 ثانية فقط.

يمتلك مدفع “كيه – 9” الكوري الجنوبي 48 قذيفة، يتم تحميله آليا أثناء الإطلاق، بينما يمتلك مركبات دعم لتزويده بالقذائف التي يصل مداها إلى 40 كيلومترا.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن اليوم السابع + RT