تراجعت البورصات الأوروبية وانخفضت بورصة موسكو، اليوم الخميس، فيما صعدت أسعار الذهب، الذي يعد ملاذا أمنا.

وبحلول الساعة 11:05 بتوقيت موسكو، هبط مؤشر FTSE 100 البريطاني بنسبة 2.44% إلى 7315.34 نقطة، فيما تراجع المؤشر CAC40 الفرنسي بنسبة 3.22% إلى 6562.23 نقطة.

كذلك هبط المؤشر DAX الألماني بنسبة 3.64% إلى 14099.31 نقطة، وفقا لبيانات وكالة “بلومبرغ”.

ارتفاع الذهب الأسود والأصفر الرنان:

قفزت أسعار النفط وارتفعت أسعار الأصفر الرنان، حيث صعدت العقود الآجلة لخام “برنت” بأكثر من 6% إلى 103 دولارات للبرميل، في ظل مخاوف المستثمرين من تأثر إمدادات الخام بتطور الأحداث المرتبطة في أوكرانيا.

كذلك ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 1.67% إلى 1942.3 دولار للأونصة، فيما صعدت العقود الفورية بنسبة 1.78% إلى 1943 دولار للأونصة.

بورصة موسكو:

انخفض مؤشرا بورصة موسكو، خلال التعاملات بنحو 40%، إلى مستوى هو الأدنى منذ منتصف 2017، كذلك تراجعت العملة الروسية الروبل أمام الدولار واليورو، فيما أعلن البنك المركزي الروسي عن التدخل في السوق المالية لبث الاستقرار.

وفي ظل ذلك دعا خبراء اقتصاد، استضافتهم إذاعة “بيزنيس أف أم” الروسية، إلى عدم الهلع والقلق واتخاذ قرار متعجلة أو غير صائبة في الوضع الحالي، وأشاروا إلى ضرورة الانتظار إلى حين تستقر الأوضاع في السوق الروسية.

وأعلنت روسيا في وقت سابق عن عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا بهدف حماية دونباس. وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في خطاب للشعب الروسي اليوم، البدء في عملية عسكرية خاصة في دونباس، وشدد على أن خطط موسكو لا تشمل احتلال أوكرانيا وإنما تجريدها من السلاح.

وأضاف أن المسؤولية الكاملة عن إراقة الدماء تقع على ضمير نظام كييف. وأكد الرئيس الروسي، أن الهدف من العملية هو حماية سكان جمهورتي لوغانسك ودونيتسك، اللتين تتعرضان للإبادة الجماعية منذ ثماني سنوات.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن RT + بلومبرغ + تاس