أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، مساء الأربعاء 23 فبراير، أن احوال الطقس تعطل صادرات البلاد النفطية.

وقالت المؤسسة، أن مكتب الاعلام بالمؤسسة علق بالقول “تشهد الموانئ النفطية على طول الساحل الليبي حالة من سوء الاحوال الجوية مما تعذر رباط النواقل النفطية المتراكية “.

واضاف المكتب ” لاتوجد لدينا خزانات كافية لاستيعاب انتاج يومين في ميناء الزاوية النفطي ونخشى ان ينخفض الانتاج اذا استمر سوء الاحوال الجوية لاكثر من ثلاثة ايام” .

وأضافت المؤسسة، أن توقعات احوال الطقس والمناخ تشير الى احتمالية تحسن الطقس خلال اليومين القادمين وعودة المواني النفطية الى استئناف عملها الطبيعي .

وأضافت المؤسسة الوطنية للنفط أنها قد طالبت دوائر اتخاذ القرار في البلاد بتوفير التمويلات اللازمة للمحافظة على البنية التحتية لقطاع النفط وبناء خزانات وصيانة مادمرته الحروب ، الا انها لم تتحصل على المخصصات المالية اللازمة مما ادى الى تذبذب الانتاج وفي احيان عديده توقف بعض الحقول والمواني عن الضخ لاسباب التسريبات وخلافه الامر الذي اثر ويؤثر على عوائد البلاد من العملة الصعبة .