أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الأربعاء أن قمة طارئة لقادة الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستعقد مساء الخميس في بروكسل لبحث الأزمة الروسية الأوكرانية بعد اعتراف موسكو باستقلال منطقتين انفصاليتين شرق أوكرانيا.

وقال ميشال في بيان إن “الخطوات العدائية التي تقوم بها روسيا الاتحادية تنتهك القانون الدولي وسلامة أراضي أوكرانيا وسيادتها”.

وأضاف إن الخطوات الروسية “تنتهك أيضا النظام الأمني الأوروبي. من المهم أن نبقى موحدين ومصممين وأن نحدد معا مقاربتنا وخطواتنا الجماعية”.

وستعقد القمة حضوريا الخميس اعتبارا من الساعة 20,00 (19,00 ت غ).

وشدد ميشال على أن “اللجوء إلى استخدام القوة والإكراه لتغيير الحدود لا مكان له في القرن الحادي والعشرين. أود أن أشكركم على الوحدة التي أظهرتموها في الأيام الأخيرة، لا سيما من خلال التبني السريع لحزمة العقوبات من قبل المجلس”.

ووافق وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بالإجماع الثلاثاء على حزمة عقوبات ضد روسيا بسبب اعترافها بمنطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا وإرسالها قوات إليهما.

وتستهدف العقوبات نواب مجلس الدوما الروسي بالإضافة إلى 27 فردا وكيانا “يساهمون في تقويض أو تهديد سلامة أوكرانيا وسيادتها واستقلالها”.

وتنص العقوبات أيضا على حظر استيراد المنتجات من المنطقتين الانفصاليتين المواليتين لروسيا: دونيتسك ولوغانسك.

وستتناول القمة “آخر التطورات” و”كيفية حماية نظام دولي قائم على القواعد” و”كيفية تقديم المزيد من الدعم لأوكرانيا وشعبها”.

وكان الاتحاد الأوروبي وافق الإثنين على منح قرض بقيمة 1,2 مليار يورو لكييف.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب