ذكرت مواقع مهتمة بشؤون التقنية أن شركة آبل تعمل على تطوير جيل جديد كليا من الحواسب المحمولة والشخصية.

وتبعا للصحفي الشهير، مارك جورمان، والمعروف بتوقعاته حول أجهزة آبل، فإن الشركة تعمل حاليا على تطوير جيل جديد من الحواسب ستجهزها بمعالجات M2 التي تصنعها لتستغني عن معالجات Intel، ومن بين هذه الأجهزة سيكون حاسب MacBook Pro الجديد بمقاس 13 بوصة، ونموذج جديد من حواسب Mac mini، وحاسب iMac بمقاس 24 بوصة، و MacBook Air المعاد تصميمه.

ولم تعلن آبل بشكل رسمي بعد عن الميزات الفنية والتقنية لمعالجات M2 أو الفروقات التي ستحملها مقارنة بمعالجات M1 لكن جورمان يتوقع “أن هذه المعالجات ستضم 8 أنوية أساسية، كما ستأتي بـ 9 أو 10 أنوية لمعالجة الرسوميات، فضلا عن أن إنتاجيتها ستكون أفضل من معالجات آبل الحالية المخصصة للحواسب”.

كما توقع الصحفي أن آبل قد تقوم عام 2023 بترقية معالجات M2 إلى فئتي M2 Pro و M2 Max كما كانت قد فعلت سابقا مع معالجات M1 عام 2021، كما يفترض أن تطرح تعلن العام القادم أيضا عن جيل معالجات M3.

وينتظر العديد من الخبراء أن تنتقل آبل العام الجاري أيضا إلى الاعتماد على معالجاتها في الحواسب التي تنتجها، إذ ستحصل حواسب iMac Pro بمقاس 27 بوصة على معالجات M1 Pro و M1 Max، كما ستحصل حواسب Mac Pro الجديدة على 3 أو 4 فئات من معالجات أما حواسب Mac mini التي ستطلق هذه السنة فستحصل على الأغلب على معالجات M1 Pro.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “4pda”