قضت محكمة جنح الدقي في الجيزة، بالحبس عامين ونصف العام بحق الصيدلي أحمد أبو النصر، الشهير بـ”طبيب الكركمين”، الذي تم إلقاء القبض عليه بسبب ترويج أدوية ضارة تؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

وأدانت المحكمة أحمد أبو النصر، “بتهمة النصب وانتحال صفة طبيب وإدارة مستشفى وصيدلية دون ترخيص وبيع سلع مجهولة المصدر وتداول أدوية لم يصدر قرار من وزارة الصحة والسكان بتداولها، والتعدي على سيدة من إحدى ضحاياه”.

ويأتي ذلك على خلفية تقدم سيدة ببلاغ اتهمت خلاله أبوالنصر بالنصب عليها وإيهامها بقدرته على علاجها وبيعها منتجات ووصفات طبية مجهولة المصدر وغير معتمدة من وزارة الصحة المصرية، إلا أنها اكتشفت عقب فترة زمنية عدم فاعليه العلاج.

وأشار البلاغ كذلك إلى تعدي المتهم على السيدة مقدمة البلاغ، حينما توجهت إليه لاستبيان الأمر ومراجعته بشأن الأدوية التي كتبها لها.

وألقت الأجهزة الأمنية بالجيزة، أمس، القبض على أبوالنصر، وبحوزته أعشاب وأدوية مجهولة المصدر ونقل إلى قسم شرطة ثاني الشيخ زايد.

وقالت السلطات في مصر إن الصيدلي المشهور بـ”طبيب الكركمين” استغل على مدار سنوات الإعلانات عبر القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي للترويج لأدوية ضارة تؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

المصدر: روسيا اليوم