نشر المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية، ملخصًا لأبرز ما جاء في كلمة رئيس حكومة الوحدة الوطنية بميدان الشهداء، أمام الجماهير المحتفلة بالذكرى الحادية عشر لثورة السابع عشر من فبراير بميدان الشهداء، وجاء فيها:

“أهنئ الشعب الليبي كافة بذكرى ثورة السابع عشر من فبراير.

نعم للانتخابات ولا للمراحل الانتقالية، نناشد أخوتي في البرلمان وفي مجلس الدولة والاجهزة القضائية لابد من سماع صوت الشعب الذي يرغب بعقد الانتخابات.

ثلاث مليون ناخب لا يمكن أن يقرر عنهم شخص أو فئة بإن تسرق حقوقهم.

نهدف عقد الانتخابات في شهر يونيو ويوم الأحد المقبل سنطرح خارطة الطريق بهذا الشأن.

من يريد العودة للقتال أو للحرب نقول له لا للخصام أو الانقسام أو الحرب.

أطالب كل من رفع صور لي بأن يخفضها، فشهدائنا هم الأولى برفع صورهم.

بدأنا في توزيع بطاقات التأمين الصحي للمتقاعدين وسنستهدف فئات أخرى من المجتمع في القريب العاجل.

من يوم الأحد سنوزع 50 ألف قطعة أرض للشباب ومصرف الإدخار والإستثمار العقاري سيوفر قروض لبناء مساكن بها أو البدء في مشاريع.

سنوزع 100 ألف من الشقق بالمشروعات المتوقفة على الشباب وسنوفر قروض لإستكمال هذه الشقق.

سيتم توفير قروض للمشاريع الاقتصادية.بعد زيادة قطاعات الصحة والتعليم سنستهدف زيادة بمرتبات وزارة الداخلية في المدة القادمة.

صندوق تيسير الزواج سيستمر في تقديم منحه ولن يتوقف.

كل أسر الشهداء والمفقودين سيستفيدوا من تفعيلنا لقانون رقم 1 لسنة 2014, بداية من شهر يناير 2022.

تم تشكيل هيئة لعلاج الجرحى بالداخل والخارج وخصص لها ميزانية تبلغ مليار دينار”.