في خطوة وصفها بأنها ستمثل انتهاكا لاتفاقات مينسك التي وقعتها موسكو، ندد الاتحاد الأوربي الثلاثاء بدعوة النواب الروس في مجلس الدوما الرئيس فلاديمير بوتين للاعتراف باستقلال منطقتين انفصاليتين في أوكرانيا.

ونشر مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تغريدة على تويتر قال فيها إن “الاتحاد الأوروبي يدين بشدة قرار الدوما تقديم مناشدة للرئيس بوتين للاعتراف بإقليمي دونيتسك ولوغانسك التابعين لأوكرانيا والخارجين عن سيطرة الحكومة بوصفهما كيانين مستقلين”.

وأكد بوريل أن دعم الاتحاد الأوروبي والتزامه من أجل “استقلال وسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا ضمن حدودها المعترف بها دوليا، لا يتزعزع”.

ودعا روسيا إلى “احترام تعهداتها والإلتزام بحسن نية” في المحادثات مع أوكرانيا وألمانيا وفرنسا حول عملية السلام في شرق أوكرانيا ضمن صيغة “النورماندي”.

توتر متصاعد

سيشكل الاعتراف بتلك المنطقتين نهاية عملية السلام في شرق أوكرانيا واتفاقات مينسك الموقعة بفضل وساطة فرنسية وألمانية والتي تنص على عودة هذه المناطق على المدى البعيد إلى سيادة كييف.

وتتهم موسكو منذ أشهر أوكرانيا بتقويض الاتفاقات فيما عملية السلام متوقفة منذ نهاية العام 2019.

وتعتبر روسيا الراعي الرئيسي للانفصاليين في شرق أوكرانيا. وقد اندلع النزاع إثر ضم موسكو لشبه جزيرة القرم بعد وصول موالين للغرب إلى السلطة في كييف مطلع 2014.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب