أصدرت الهيئة العليا لتجمع قادة ثوار ليبيا، بيانًا، أمس الأحد 13 فبراير، جاء فيه :

“دعوة

إلى كل أحرار و حرائر الوطن إلى كل المناضلين و المناضلات إلى كل عشاق الحرية و دعاة الدولة المدنية و رافضي عسكرة الدولة في الشرق و الغرب و الجنوب .
يدعوكم تجمع قادة ثوار ليبيا إلى التظاهر أمام مقر بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في جنزور يوم الثلاثاء القادم الموافق 15 فبراير 2022 م الساعة 12 ظهرا .
كما ندعوكم إلى الخروج في كل الساحات و الميادين لإسقاط مجلس نواب طبرق و ما يسمى المجلس الأعلى لدولة و أن تتوقف هذه الأجسام عن العبث بمصير الوطن و بمستقبل أبنائنا .
إننا في تجمع قادة ثوار ليبيا نخاطب كل الأحرار و شرفاء الوطن و خاصة أهلنا في الشرق الليبي الحبيب و نناشدهم أن يخرجوا في نفس التوقيت أمام مقر مجلس النواب في طبرق و في كل ميادين و ساحات المنطقة الشرقية .

عليه فإننا نطالب بما يلي :

1 _ إسقاط مجلسي النواب و الدولة المنتهيين زمنيا واخلاقيا وقانونيا.
2 _ الإبقاء على حكومة الوحدة الوطنية لممارسة مهامها و إتمام ما هو منوط بها و على راسها انجاز الإنتخابات النيابية و الرئاسية بعد انجاز الدستور و التصويت عليه .
3 _ رفض التمديد لمجلسي النواب و الدولة و إلغاء كل ما صدر عنهما .
4_ فتح الدائرة الدستورية امام الطعون المقدمة لها لأننا نعتبر إغلاق الدائرة من ضمن المؤامرة علي مدنية الدولة .

المجد و الخلود للشهداء
و عاشت ليبيا حرة”.